المؤسسة بحاجة الى مندوبين من جميع دول العالم تمهيدا لتأسيس المنظمة الدولية الانسانية للمعالجة 
اختر منظومتك واحصل على حقيبة الحياة حسب برنامج المنظومات العلاجية الأبجدية
مؤسسة التكوين الطبية     ***          لمعالجة جميع الامراض بالمنظومات الابجدية وبدون جراحة   ***   مؤسسة التكوين الطبية     ***     لمعالجة جميع الامراض بالمنظومات الأبجدية وبدون جراحة ***  مؤسسة التكوين الطبية     ***    لمعالجة جميع الامراض بالمنظومات الأبجدية وبدون جراحة  *** مؤسسة التكوين الطبية     ***     لمعالجة جميع الامراض بالمنظومات الأبجدية وبدون جراحة
عالجنا ونعالج بتفوق وامتياز وتحدي وكفاءة كافة الأمراض البشرية وبدون جراحة ومنها
   السرطانات ـ الايدز ـ السارس ـ الانفلونزا بأنواعها ـ الأمراض المستعصية والمجهولة
القاموس الشامل

المقدمة

عزيزي الانسان :

ان هذا القاموس الصحي الشامل هو لخدمتك وان هذه الخدمة الانسانية الرفيعة التي تقدمها لك المؤسسة على مدى الحياة اليومية وبتتابع الاجيال ولاجل الاحاطة العلمية والمعرفية بحالتك الصحية والصحيحة ومواصلة الحفاظ عليها ، انجزنا لك هذا القاموس ليكون الرفيق الصحي مع مسارات حياتك اليومية لك ولكل افراد عائلتك ومن ثم لكافة المجتمعات في العالم حيث وضع على دراسة جميع الامراض في العالم وتحديد ابعادها التشخيصية والعلاجية وفق المبادئ والقواعد العلمية الدقيقة التي جاءت بها الرسالات السماوية الخمس والخروج بمنظومات علاجية مبرمجة تعالج جميع الحالات المرضية بدون جراحة وتمنح الحصانة الصحيحة للانسان طوال حياته من الولادة وحتى الأجل مؤمنة معها كل الإجراءات والسلوكيات والمفاهيم والمعتقدات الصحيحة ولها خصوصية التكيف والتكييف في الأبدان وهي تسجل النجاحات الميدانية الراقية في جميع الحالات المرضية بأذن الخالق سبحانه تعالى .

وفي الختام متمنين للجميع الصحة والسلامة العامة وحسن العافية مع التوفيق لما يرضاه سبحانه وتعالى .

ملاحظة: عزيزي الانسان عندما تنتهي المنظومة التي بين يديك من معالجة حالتك المرضية وتحصل على الراحة او الشفاء التام يمكنك تركها بعد ان تستنفذ جميع مواد المنظومة العلاجية ومتى شئت العودة يمكنك العودة لها دون مراجعة اي جهة .

   عزيز الإنسان :

 الطب هو محاولة انسانية لايشترط بها ان تزرع الروح بل سلاح ضد المرض لابد من سلوكه ، وقد تعددت العلاجات بنوعياتها وامتيازاتها ويشترط بالعلاج ان يكون صالحا  للاستخدام البشري ولايشترط به ان يكون باعثا للروح او مسددا للشفاء ، حيث ان الروح والشفاء بيد الخالق سبحانه وتعالى وان تعددت الاسباب او تطورت فلا قيمة لها الا بما تقتضيه المشيئة والحكمة الالهية وبما يوافق ذلك من صالح العمل كما اشارت اليه الآية الكريمة (وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ ( سورة التوبة آية 105)

وتتعدد هذه المحاولات اليوم كالاتي ونبدئها من  :

 اولا : المحاولات الطبية الاكاديمية وهي معروفة باستخداماتها الدوائية   ( التحضيرات الكيميائية ) .

ثانيا : المحاولات العلاجية الشعبية وهي ما اعتاد عليه بعض الناس من  الاستخدامات العشبية المكتسبة بالعادات والتقاليد والتجارب التقليدية  المنقوله بجهالتها والمجتمعه لدى البعض من الناس بحساب الخبرة  وغيرها من المفاهيم العامة او المدروسة بقراطيس وضعوها لأنفسهم دون اعتمادات اومبادئ علمية وتناقلوها بعلاتها واعدت  متوارثة وهي لاتمت بصله علمية بالاخبار السماوية .

ثالثا : المحاولات العلاجية القائمة على اساليب الدجل والشعوذة   والسلوكيات الغير علمية ولا شرعية والتي تعتمد على البدع  والابتكارات بحسب تنوع البيئات والأمم ومساراتها عبر التاريخ والتطور .

رابعا : المحاوت الطبية التكوينية وهي ما نحن فيه ابتداء من اصل الوجود ( التكوين) كما وردت في الرسالات السماوية وتم اعتماده في تأسيس المؤسسة للعمل باستحداث نظام علاجي يتوافق مع اصل الخلق ( القدر الموزون) بدون جراحة ويتماشى مع الإنسان في كل مراحل الحياة وفي كل ظرف ومكان وزمان وهذا ماحصل وحاصل اليوم .

موجز مفهوم التكوين

هو التركيب الخلقي للمخلوق بكل جزئياته والترابط الجزئي في تكوين المكون من المخلوقات ومنها الإنسان الذي يعد أرقى تلك المخلوقات .

موجز الإنسان في علم التكوين   :

عزيزي الإنسان الكريم :

عليك ان تعرف انك مكون واحد على صفتين (ذكر وانثى) ومواصفات تكوينية واحده لا تنتقل فيها الامراض وراثيا مطلقا ، حيث ان الامراض التي تنتاب البشر تتزامن وتتوافق فقط ولا تتوارث أي لاتنتقل بالوراثة مطلقا ، وممكنة من المعالجة في كل الظروف كونها ظرفية وزمانية ومكانية وهذا مانجده في مبادئ علم التكوين لدينا .

موجز خلق الإنسان

إن مكون الإنسان من طين لازب ، وان أصل الإنسان ترابي ( كلكم من آدم وآدم من تراب) وخلق الإنسان في كبد ( وهي قطعة الدم وهي إشارة للبويضة لدى الأنثى ) وخلق من ماء دافق يخرج من بين الصلب والترائب   { وهي إشارة للمادة الذكرية (الحيامن) } وتكون الإنسان في قرار مكين     { وهو جوف المرأة (الرحم ) } .

موجز مراحل التكوين للانسان في القرار المكين من بعد كلمة الخالق

 تبدأ المراحل بالتدرج التالي :

النطفة / العلقة / المضغة / الامشاج / العظام / اللحم / الصورة / الولادة / الخروج للحياة ) .

يلاحظ : إن تركيبة الإنسان واحدة أينما كان في شرق الأرض وغربها وشمالها وجنوبها وفي أي مكان وزمان ويعود بعد الحياة الدنيوية إلى التراب مثلما كان من أول الخلق يعود ، وما ينتابه في حياته من علل وأمراض فهي واحده عند كل البشر لذا نرى إن قانون السماء في الإنسان واحد من أول الخلق وحتى آخره ويرتبط القانون بملكات وضعها الخالق سبحانه وتعالى في الإنسان تنتمي إلى مركزين متضادين وهما هدى النجدين فأما شاكرا واما كفورا وهذا يعود إلى خيار الإنسان في العمل والاستخدام الشخصي بما يختار منهما ومن خلال التميز بينهما .

موجز عن الملكات عند الإنسان بمخرجات علم التكوين

عزيزي الإنسان :

 يولد الإنسان للحياة وهو محمّل بملكات التكوين ومن خلفها الدوافع المختلفة ومركزها الدماغ ومركز تسيير هذه الدوافع هو الدم والمتأثر الأول والأخير بالأمراض هو الدم نفسه وتظهر آثار التأثر على خارج البدن وداخله ، وكما يحمل الدم إشعاعات الروح والنفس من مركزهما في الدماغ والى كل أجزاء البدن وهما لايمرضان ولا يمسهما أي تلف ولا ضرر مما يتأثر به البدن البشري او يتضرر حتى ولو تناثر البدن الى أشلاء لا ترى بالعين المجردة تبقى الروح والنفس محفوظتان بالحفظ حتى قيام الساعة وهما يحملان معهما كل مجريات الحياة حينما كانتا في ذلك البدن قبل غلق ملف وجودهما فيه .

 موجز عن بعض تركيبة الإنسان من بعد تكامل خلقه

الإنسان مخلوق من طين لازب وجعل سبحانه وتعالى سلالته من طين ونسله من ماء مهين وأنشأه في قرار مكين ويخرج للحياة الدنيا بتركيبته بحسب المشيئة الإلهية كما هو قوله سبحانه تعالى ( في أي صورة ماشاء ركبك) .

اللون:

الإنسان من بعد الخلق الأول جعله البارئ عز وجل على خمسة ألوان ( الأسمر {الآدمي}/ الأصفر/ الأحمر/ الأبيض/ الأسود) . 

الدم:

يسري في الإنسان بمجريين هما شرياني ووريدي ويتصنف في كل البشر الى الاصناف ( (AB/O / B /A.

 السوائل :

 تخرج من الإنسان خمسة أنواع من المياه إلى خارج بدنه وهي بنفس الوقت دفاعية وتحافظ على سلامة البدن وصحته وموزعه كالآتي :

1) من الفم / وهو الماء الحلو المذاق  .

2) من الأنف / الماء النتن .

3 ) من العين / الماء المالح  .

4 ) من الأذن / الماء المر .

5 ) من المجرى البولي / حامض البول

 اللمف:

جهاز في الإنسان له وظائف عديدة ومن أبرزها تحقيق القوى الدفاعية والمناعية والهرمونية في الجسم فضلا إلى كونه يشكل مبزلا لعمليات الدم وتحقيق الرطوبة وحمل الفضلات إلى خارج البدن ، وان ابرز ما في هذا الجهاز هو الغدد اللمفاوية وتليها العقد اللمفاوية والشـــــــبكة الأنبوبية التي تسير في البدن بموازات الشبكة الوريدية .

الغدد اللمفاوية:

وأبرزها ثمانية لها الادوار الحساسة والوظائف الفاعلة اليومية وأكثر ما تتعلق بها الأمراض حيث تداهمها من قبل ومن بعد الدم مباشرة وهي ( اللعابية / والنكافية / والدرقية / والكظرية ) .

العظام:

وهو الهيكل الصلب المتكون من المكون المعدني المتماسك والشديد المقاومة والمطلي بعازل عما ينتاب البدن من أمراض او خروقات مرضية بأسباب جرثومية وباختلاف أنواعها ، كما أن للعظام صلابة مقاومة للقسوة البيئية والصدمات والمداهمات المرضية ومن النادر جدا أن تصاب بألامراض المعروفة في العالم اليوم وقد تكاد تنعدم نهائيا وهذا ما أثبتته البحوث الاستشارية والدراسات المرضية الميدانية في المنظومات الأبجدية لمؤسسة طب التكوين .

العضلات:

هو اللحم الذي يكسو العظم بالخلق وهو الأكثر عرضة للأمراض والتلف ومكونه الأنسجة والألياف القابلة للتكيف والتأثر بمؤثرات  المحيط الخارجي للبدن وهو مركز اختزان مختلف السوائل في الجسم ونشاطه الحيوي يعتمد الفيتامينات المتواجدة في غذاء الإنسان فضلا الى تلك التي يختزنها ويحتفظ بها لاداء وظائفه وهو واجهة الإنسان الجمالية والحركية والتفاعلية التي تعمل على أساسيات الحياة وتتاثر جمالياتها بالمحفزات التي قد يتوصل الإنسان بهدى من الخالق وبما تقتضيه الحكمة الالهية في إظهار ما هو مختزن لدى الإنسان من علمية عامة يمكن العمل بها لتكون من أعمال الجزاء للإنسان .

النفس :

ان النفس البشرية في الإنسان على خمسة صفات هي (النفس اللوامة / النفس الامارة / النفس التوابة / النفس الموزونة / النفس المطمئنة). والنفس هذه لا تمرض ولا يؤثر فيها المرض الذي قد ينتاب بدن الانسان  ولكنها تعبر عن اي خلل ينتاب الدم فيظهر ذلك على الإنسان بتعبير احساسي مثل القلق والأرق والكأبة والكابوس والعصبية والخوف والضجر والعبوسية والعدوانية والقهر والانفعال والسهر والتعب والراحة والحزن والفرح وغيرها من التعابير التي تطرأ على الانسان وهي جميعها مؤشر على وضع الدم بنقل الايعازات من مركزه (النفس) في اعماق المخ المستقرة فيه بينما يلاحظ ان الكم الهائل من التسميات المرضية تنسب الى النفس وتسمى بأمراض نفسية والنفس اصلا لا تمرض كما تتحدث عنها الاخبار السماوية والتي هي اصل واساس كل علم ان كان هناك ما يسمى بعلم في حاضر الدنيا ( فالامراض جملة تعبر عن خلل وظيفي في منظومة المخلوق   ( الانسان ) بحكم منظومة الفطرة التي كان الناس عليها جميعا .

موجز قانون التوصيات الصحية السماوية للانسان من مخرجات علم التكوين

عزيزي الإنسان :

 من اجل الحفاظ على ميزان الصحة في التكوين ، عليك إتباع قانون الصحة الثابت الذي وصفه الخالق للإنسان أينما كان وفي أي زمان كان وهو الأتي :

 1) الأكل والشرب من الطيبات واجتناب الخبائث فإنها مرديات .

2 ) عدم الإسراف في الأكل والشرب حيث ان الإسراف من المهلكات  واعلموا ان الاسراف كمي ونوعي .

3 ) عدم تناول المحرمات في الأكل والشرب حيث من ورائها أضرار كبيرة وتجلب الأمراض المختلفة .

موجز مرض الإنسان

 ان المرض هو عارض ظرفي ( زماني ومكاني) وليس حالة تكوينية ويحصل اما من مداهمة خارجية للبدن او نتيجة إرباك وظيفي داخلي للإنسان قد يصيب جزء او عدة أجزاء في البدن وجميعها ممكن معالجتها بالمنظومات الأبجدية التي تستقي علومها التحضيرية وتستمد علومها التكوينية من القوانين والأخبار السماوية فقط بحسب ما جاءت به الرسالات السماوية الخمس( الفرقان ـ التوراة ـ الزبور ـ الانجيل ـ القرآن الكريم ) . 

موجز مفهوم المنظومة

 إن المنظومة هي مجموعة علاجية مبرمجة كاملة تدخل على الجسم البشري ببرامج تعمل على جميع مرافقه وفق مرتسم برامجي وهي تعمل قبل الحالة المرضية وأثنائها وبعدها وقبل الجراحة وأثنائها وبعدها ، وبالنسبة للنساء تعمل مع جميع احوالهن وكما تكسب المنظومة البدن الذي تعمل فيه أساسيات تعزيزية للمناعة وتقويما لها لفترات طويلة الأمد ، وتقوم بأداء المعالجة الذكية لكل ماينتاب البدن من حالة مرضية او خلل فسلجي او ارتباك وظيفي ، وتتكيف في الجسم بتوافق مركزي ( الكونترول) أي مركز المخ والبرامجيات من اشتقاقات علم اليقين المتصلة بالتكوين ولم تبنى المنظومة على مفاهيم اجتهادية للناس على مختلف مستوياتها ولا على المناهج الدراسية والنظريات المعتمدة في الاتجاهات الأكاديمية ، إذ إنها ارفع مستوى من ذلك كله وتعتمد المنظومة وتعمل وفق قوانين الخالق سبحانه وتعالى عما يخص الإنسان منها ، ومنها مفهوم الامر الالهي  للناس كافة ( كلوا واشربوا من الطيبات ولا تسرفوا واعملوا صالحا وأحسنوا أولا  بأنفسكم فتصلحوا جميعا وتصلح أحوالكم   وأموركم ) وهذه بعض من استنتاجات البحوث والدراسات التكوينية لمؤسسة التكوين الطبية .

 الامتيازات

تمتاز مؤسستنا الصحية ( طب التكوين) للباحث سعد الزبيدي بالمقارنه مع المؤسسات الصحية المحلية والعالمية في مجال المعالجة بدون جراحة بالعمل على ايجاد افضل السبل وايسرها واكثرها فاعلية في تقديم الخدمة الإنسانية وتحقيق الحصانة الصحية للفرد والمجتمع وعلى مستوى الديمومية في ذلك مما يجعل الواقع قائم بالتواصل في مواكبة الإنسان عبر الحياة الدنيا مجسدين في خدمته المزايا التالية :

1) اقتصادية وامينة المفعول وخالية من الآثار السلبية والأخطاء الصحية  ولا تعمل في حال الاستخدام الخطأ .

2) وحدة صحية متكاملة ذات فعل مركزي وشامل وتعمل بكل المفاهيم  والاتجاهات في الجسم البشري كوحدة واحدة .

 3) اعتماد التشخيص على البحث الدراسي للحالة المرضية وهو البحث الاستشاري والدراسة المرضية وبذلك يتم تحديد وحصر الحالات  المرضية مهما كثرت او تعقدت .

4) المحافظة المستمرة على وحدة العلاج وهي وحدة قياسية ثابتة لجميع  الأمراض وعلى مختلف الاعمار وحتى الأجنة وهي حالة نادرة ولا يوجد لها مثيل في الوسط البشري لا من قبل ولا اليوم .

5) يعمل علاج المنظومة في البدن كتغذية ومعالجة مرضية ومقاومة مناعية   في آن واحد وهذا لم يتوفر في أي نشاط علاجي غير هذه المنظومة .

 6) لعلاج المنظومة قابلية التكيف والتكييف في الجسم بموجب سيطرة  برامجية مركزية تعمل بنفس الوقت العلاجي خدمة المتابعة والعناية الصحية المتميزة بالمريض دون تكليف المريض أي عناء وهذه خدمة إنسانية نادرة لم تتوفر في أي علاج معد في العالم اليوم .

7) لا يتعارض ولا يتضارب علاج المنظومة الأبجدية مع العلاجات الكيماوية  ويمكن أخذه سوية .

  المدخل الى المنظومات

ان المنظومات الأبجدية موزعة أبجديا على برنامج اعد من المؤسسة ليكون عالميا يعمل مع الإنسان أينما وجد ومن هذا المنطلق يأخذ البرنامج عالميته وتبدأ المنظومة بقاعدتها العلاجية وفق ضوابط الاستخدام التالية :

قاعدة تناول العلاج

1) كمية العلاج للجرعة الواحدة هي مقدار (145) سنت وما يعادل اقل قليلا  من ربع حبة الباراسيتول المعروفة في العراق .

 2) استخدام الاستكان ( استكان الشاي المعروف ) جافا لوضع كمية الجرعة  من العلاج فيه ثم يصب عليه الماء البارد ملأ الاستكان .

3 ) يشرب العلاج على شكل دفعات مص والافضل ان يكون من خمس دفعات  فأكثر.

 4) يبدأ استخدام العلاج أولا بالمنهج الأساس والاستمرار عليه بدون انقطاع حتى بلوغ حالة الخيار وفق متطلبات الحالة المرضية التي سيأتي ذكرها فيما بعد .

5 ) في حالة الشعور بعدم الراحة المطلوبة عند الاستمرار على المنهج الاساسي من بعد الايام المقررة له وهي ( ستة يام) يتم التحول بالعلاج  الى البرمجة ابتداءا من البرنامج الاول وبعد مضي ثلاثة أيام يرى  المريض نفسه ان كان مرتاحا بقى على ما هو عليه وان لم يكن مرتاحا  يستخدم الساعات الحرة على البرنامج الاول ويبقى دائما البرنامج الاول

     في بادئ الامر ثابتا واعتماد الساعات الحرة جميعها حسب تسلسلها مع الحالة لحين تحسنها وفي حالة عدم الراحة او أي حالة طارئة تتطلب التحول من غير الحاجة الى مراجعة او حضور امام المعالج حيث ان العلاج مبرمج مع كل الكيفيات التي  سيكون عليها الإنسان .

 6) ان لكل منظومة عشرة برامج يعتمدها المريض عند مساس الحاجة اليها  والعمل بها حسب تسلسلها في بادئ الامر عند المواصلة على اخذ المنظومة ولا يجوز التنقل بين البرامجيات الا لضرورة هي حصرا ( بعدم الراحة) وبتقدير المريض بنفسه ومن بعد انجاز الساعات الحرة  كافة .

7) يمكن للإنسان الاعتماد على نفسه في تطبيق المنهج وبرامجيات المنظومة ويمكنه ايضا مراجعة الباحث او المعالج او مراكز المؤسسة  المختلفة او اي طبيب كان وفي اي مكان سواء كنت قريبا او بعيدا .

8) دواعي مراجعة الطبيب في استخدام المنظومة الابجدية هي من اوليات  توفير العناية والرعاية الصحية في اي مكان  في الارض كون الاطباء  ينتشرون فيها وهم اقرب الناس للعلوم الصحية التي يحتاجها الإنسان  واقرب ايضا للمنظومات الابجدية الحديثة في عالم اليوم .

ملاحظات تنبيهية وتحذيرية للمنظومة

1) لا يجوز تعرض مواد العبوات الى ضوء الشمس وبخار الثلج وبعكسه  تهمل العبوة وتعتبر تالفة لاقيمة لها .

2 ) لا يجوز لمس المواد العلاجية بالإصبع قطعا وبعكسه تهمل الأجزاء الملموسة ولا تستعمل وتعتبر تالفة .

 3) تهمل العبوة التي يطرء عليها مؤثر خارجي يبعثرها وبالخصوص لعلاجات الخاصة بالشرب .

4) يجب الاحتفاظ بالعبوات في الظل والمكان الجاف والنظيف والامين  والبعيد عن متناول ايدي الاطفال والعابثين .

 5) لا يجوز الاحتفاظ بالعلاج لأكثر من مدة صلاحيته الفاعلة التي يحتفظ بها  وهي سنة بدون استخدام وثلاثة أشهر في حالة الاستخدام .

 6) لا يجوز خلط التركيب في استكان واحد  عند الاستخدام ويمكن استخدام  نفس الاستكان لكل العلاج .

 7) لا يجوز صرف المنظومة العلاجية الا من قبل مراكز المؤسسة او المراكز الصحية الرسمية او الاطباء .

 8) لا يستخدم العلاج الا  للمريض المخصص له وفق تسلسل سجله .

9 ) يتحمل المسؤولية من يتصرف خارج هذه النصوص .

توصيات المؤسسة

عزيزي الإنسان :

 ان منظومة العلاج هذه التي بين يديك حساسة جدا فيرجى الانتباه والحذر حسب مايلي : 

 1) انتبه اذا كنت لاتعرف كيفية استخدام علاج المنظومة الابجدية فعليك مراجعة طبيبك الخاص او مراكز المؤسسة اينما كنت ليرشدوك الى  صحة الاستخدام .

2 ) انتبه من تناول العلاج بدون منهج او برنامج فانه خطأ جدا ولا يعمل  بالجسم وقد ينتهي العلاج بدون الاستفادة منه .

 3) انتبه من تناول العلاج خطأ وعدم التقيد بالتوصيات والتعليمات  والتوجيهات ويجب الالتزام في مقدمتها بنظام تسلسل تناول العبوات حسب البرامجيات الخاصة بها حتى تعطيك تناسبا علاجيا كاملا .

 4) لا تاخذ العلاج حسب الاجتهاد الشخصي او بدافع المزاج او كبديل عن العلاج الكيميائي فانه لا يعمل الاوفق منظومته المبرمجة .

 5) انتبه ان هذه المكونات التي بين يديك تعمل بشكل منظومة مبرمجة ولا  تعمل انفراديا وهي وفق العلوم التكوينية للخلق .

 6) احذر من استخدام العلاج والغذاء الغير معروف المصدر .

 7) احذر من تلوث العلاج وتاثره ببعض العوامل البيئية المتسببة بتلفه وعدم تناوله الا بعد التاكد من سلامته من مصدره المباشر او غير المباشر كمراكز وصفها او بيعها .

 8) احذر من اخذ العلاج من اطراف وجهات غير مسؤولة عنه .

9) احذر من استلام المنظومة العلاجية الابجدية بالوساطة الغير معروفه لديك والانتباه من التلاعب والعبث بالعلاج  من تلك الوساطة .

10) احذر من استخدام المنظومة العلاجية بدون تطبيق التعليمات  والتوصيات الخاصة بها .

11) لا تستخدم علاجات مختلفة من مصادر مختلفة بتخطبط عشوائي واجتهاد شخصي قد يحصل بسببه اضطرابات صحية مختلفة تشوش على صحة الحالة المرضية .

12) اعتمد العلاج من مصدر واحد حتى ان تنتهي منه شفاء او فشلا ثم تتجه  الى العلاج الجديد ولا تخلط في استخدام العلاجات المختلفة الا بارشاد واشراف المعالج سواءا كان باحثا او مختصا او طبيبا .

13) لا تتناول علاجا تحصل عليه حسب الوصف والتجريب الشعبي واعلم  انك قد تجلب لنفسك الاذى دون دراية .

14) لا تعتمد تجربة الاخرين في معالجة انفسهم بالطرق والاساليب الشعبية  دليلا معتمدا على صحة وسلامة معالجة نفسك بها .

15) في حالة عدم امكانية الحصول على العلاج لأسباب ظرفية او مادية او لاي سبب كان فيمكنك اعتماد بدائل العلاجات المبرمجة المبينة في ائحة بدائل التغذية والعلاجات الاسعافية .

ايضاح عمل المنظومة في الإنسان

عزيزي الإنسان :

ان المنظومة التي بين يديك هي جزء من المنظومة الابجدية وهي جزء من برنامج عام لصحة الإنسان وسلامته تم تحضيرها بدراسة دقيقة على مبدأ التكوين القائم على اساس الآية الكريمة (القدر المزون) فالمنظومة وضعت لتكون الادات الفاعلة للحياة الصحية للانسان والعمل المبرمج المتكيف لتقويم المناعة وحفض السلامة البدنية على دوام الحياة ، وكما تعمل المنظومة على معالجة كافة المشاكل الصحية التي يشكوها الإنسان في ان واحد باسلوب المنهج والبرامجيات المركزية للتكوين وعلى وفق بحوث استشارية ودراسات مرضية عن اصل المرض ووجوده وتطوره وابعاده والنتائج المرتسمة على الإنسان بحالته الصحية والصحيحة معتمدين بذلك قول الرسول الكريم محمد ( ص) الذي ختم الصحة بقوله (اذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ) وهذا هو الدليل المقوم في العمل الصحي بالحياة الدنيا وبناء على الاسس والقواعد السماوية الشاملة لكل البشر من اول الخلق (ادم) عليه السلام وحتى نهاية الوجود ومرورا بكافة الازمنة الماضية والحاضرة والمقبلة ، جاءت المنظومة الابجدية الجامعة للشمولية والخصوصية من خلال دراسة الإنسان في الخلق والوجود والتكون والموت والعودة ومنها تم استخلاص مقومات توفير الحصانة الصحية للانسان على مدى الحياة . 

 قواعد وتوصيات سماوية في الصحة العامة

عزيزي الإنسان :

لأجل سلامتك في حياتك وعلى قدر استطاعتك التي كلفك بها الخالق سبحانه وتعالى في حال وجودك على الارض نوجز منها ما يلي :

 1) تطهير البدن من فضلاته الوظيفية بالافعال الارادية كالغسل والتنظيف والنظافة العامة والحرص عليها بشروطها ومنها الخرطات الخاصة بالرجال (9) وبالنساء (3) ويبدء وقتها عند البلوغ للجنسين من بني  البشر .

2 ) عدم الإسراف بالأكل والشرب فانه ممرض وقد يكون في بعض الاحيان مميت ، ويتحدد الإسراف كما ونوعا فالكمي يعني الاكثار من مادة غذائية معينة والنوعي يعني اخذ مادة واحدة واعتمادها  دائما سواء كانت اكلا او شربا وكما ياتي الاسراف ايضا من حيث النوعي هو اعتماد مادة هي اصلا ليست بغذائية ولا شرابية للانسان ، وهنا يكون تناولها اسرافا يؤدي الى التهلكة والمرض ومن الامثلة على ذلك ورق التبغ الذي يصنع منها السكائر.

3 ) معرفة نوع الاكل ويجب ان يكون من الطيبات بحسب قوانين الخلق  .

النظام العالمي للصحة العامة

عزيزي الإنسان :

 إن هذا النظام الواحد الذي جاء عن طريق بحث الإنسان وتجاربه في الارض هو نظام عالمي في صحة الانسان بحسب القواعد الصحية التي جاء بها عبر الازمنة ومنها اللقاحات وتوقيتاتها وجملة من التوصيات والارشادات :

1) لقاحات آلام / وهي اثناء الحمل مثل لقاح مرض الكزاز .

 2) لقاحات الاطفال / وتبدء من بعد ولادتهم .

 3) لقاحات ضد امراض محددة .

 الإرشاد الصحي والوقائي في قانون مؤسسة التكوين الطبية 

هي جملة توجيهات ونوجز منها ما يلي :

 1) غسل الأيدي قبل وبعد الطعام وغسل الفم والاسنان بعد الطعام وقبل النوم      وبعده .

2 ) تعقيم الجروح والخدوش بالمعقمات والمطهرات الطبية واسعافها  الفوري من قبل ذوي الخبرات الصحية والمؤهلين والمجازين رسميا او المراكز الصحية حسب تواجدها .

3 ) اسعاف الحروق من قبل ذو الخبرة الصحية العالية جدا والمؤهلين والمجازين رسميا او المراكز الصحية حسب تواجدها .

4 ) إسعاف الكسور الفوري من قبل ذوي الخبرات الصحية والمؤهلين  والمجازين رسميا او المراكز الصحية  فقط .

5 ) على الإنسان مراجعة الطبيب او اي مركز صحي قريب في جميع الامور الطارئة عليه والمداهمة لصحته .

 6) عدم التصرف من اجل الصحة باعتماد تجارب الاخرين الذاتية .

 7) عدم التصرف باستخدام العلاجات الكيميائية الا حسب توجيه الطبيب المعالج لتجنب حدوث الكوارث الصحية والمضاعفات .

 8) عدم استخدام العلاجات الطبية الكيميائية المنتهية الصلاحية والفاقدة  للخواص العلاجية والصحية .

9 ) عدم استخدام الأطعمة التالفة .

10) عدم تناول المتلفات للصحة والمستقبلات للامراض .

11) عدم استعمال ادوات وحاجات المرضى المصابين بالامراض المعدية او  الانتقالية بغية تجنب الاصابة ولاجل حصر حالة المرض ومنع او تحديد انتشاره .

12) الابلاغ عن الحالات المرضية الوبائية في اول حالة شك تصادفك  والتعاون مع عناصر الصحة المحلية في تحويطها مبدئيا .

13) الاسراع بالابلاغ عن اي حالة تلوث غذائي او مائي او هوائي او بيئي  بغية حصر الحالة قبل انتشارها واتساع رقعتها .

 14)عدم تناول الاطعمة والاشربة المكشوفة المعرضة للذباب مباشرة  وغيرها من الحشرات الناقلة للأمراض المختلفة والوبائية لتفادي انتشار الامرا ض .

15 ) عدم تناول الأعشاب للمعالجة باعتماد التجربة والوصف فهذا خطأ أولا ثم غير صالح للاستخدام البشري ثانيا .

16) عدم تناول العلاجات الكيمياوية الا بحسب إرشاد الطبيب صاحب المسؤلية فقط .

من إرشادات مركز بحوثنا الاستشارية والدراسات المرضية في الوقاية والعلاج لبعض الحالات المرضية والعرضية

1) لأجل الوقاية والتخلص من أعراض العمود الفقري مثل انزلاق وسوفان وتكلس الفقرات واعراض عرق النسا واعراض السرّة (السرّة المخلوعة) يعتمد استخدام مفهوم وضع الدراجة الهوائية عند الاستيقاظ صباحا من النوم يجب ان لا ننهض من الفراش مباشرة وناخذ الوضع على الظهر وبعد الاستقرار نرفع الساقين للاعلى واليدين كذلك ونبدء بحركة اليدين كالملاكم وحركة الساقين كسائق الدراجة الهوائية ونستمر بحركة الاطراف الاربعة لفترة دقيقة ثم نخفض اليدين والرجلين في مستوى الجسم ونبقى فترة دقيقة واحدة ايضا ثم ننهض من فراشنا وهكذا نكرر العملية صباح كل يوم قبل النهوض ، وهذا يفيد في الوقاية والمعالجة لتلك الحالات كما ثبت لدينا علميا وميدانيا .

2 ) لاجل الرشاقة الرجالية والنسائية ولازالة الكرش لكلا الجنسين اعتماد العقلة صباحا فقط مدة خمس دقائق اواكثر حسب تمكن الشخص مع محاولة الحركة للاعلى والاسفل اثناء التعليق وبالاستمرار والتكرار اليومي تحصل النتائج المرجوة وثبت ذلك في بحوثنا الدراسية والميدانية .

 مجموعة من النصائح والتوصيات الصحية  الاسعافية والعلاجية لمركز بحوثنا الاستشارية

عزيزي الإنسان :

 هذا موجز لجملة من المواضيع التي تفيدك في حياتك وحياة عائلتك اليومية بالتصدي للعديد من الامراض في جميع ظروف الحياة وفي مختلف البيئات على سطح الارض :

اولاـ الخل :

 للخل اسرار غذائية ودوائية وهو مكون متجانس مع متكون الإنسان وسيد الاحماض بالدم البشري والخل هو الذي يصدر عن التمر ومن الانواع الراقية فقط (الخستاوي) واما مانسمع عنه من خل لبعض الفواكة فهو ليس بخل وليس هو المقصود بالاخبار السماوية على لسان الرسل ، ومن الفوائد التي تجتمع بالخل هي انه يمنع التجلط الدموي في الجسم اي يمنع الجلطة القلبية والجلطة الدماغية والذبحة الصدرية ويعالج العديد من الامراض الجلدية ويمنع من الاصابة بالضغط ، وطريقة استخدامه هو اخذه مع الطعام ضمن الزلاطة ويعالج الجلد تدليكا في حالات الحكة والجرب ولسع الحشرات وضد سموم الجلد وتحسس الجلد والدنّار في الجلد والدهون الجلدية وحبوب الجلد ، والدوام عليه ضمن الطعام ويمنع من امراض تصلب الاوعية الدموية والكثير من امراض الشيخوخة ومنافعه تسري على كل الاعمار من الاجنه وحتى الكهل والشيخوخة وهو من الثوابت في طعام البشر كافة . طريقة تصنيع او تحضير الخل ناخذ التمر الخستاوي من الدرجة الاولى مقدار ونبدأ ننزع عنه النوى والفلسة (القمع) ثم نغسله غسلة خفيفة ونشره تحت الشمس لينشف ومن ثم نضع التمر في حاوية بلاستيكية او فخارية مطلية فقط ونضيف عليه بقدر وزن التمر الذي نستخدمه لهذا الغرض من الدبس ونضيف للجميع ماء شرب نضيف مقدار (15) لتر لكل كيلو غرام من التمر والدبس وبعد انجاز هذه العملية نترك الحاوية تحت مضرب الشمس بحيث تشرق عليها وتغيب عليها ويجب احكام غلق الحاوية وبدون ان تفتح من اول يوم العمل وحتى مرور اربعين ليلة وفي الليلة الواحدة والاربعين  نفتح الحاوية ليلا ويكون عند ذلك الخل جاهز للاستخدام ويجب الانتباه الى الشروط التالية لاجل الحصول على هذا الخل وهي :

1) يجب على العامل القائم بتحضير هذا الخل ان يكون نظيفا طاهر البدن وعلى وضوء .

 2) يجب ان يتم تحضير هذا الخل في الاشهر الثلاث فقط ( حزيران وتموز  وآب(

 3) يجب ان يكون مكان التحضير مكان مكشوف وتحت مضرب الشمس  شروقا وغروبا .

 ثانيا / كاس الفجل :

لمعالجة السعال الشديد جدا (القديم والحديث) ومعالجة الكساح ولين العظام بتوفير فيتامين (ج)  الطبيعي الذي من عمله ترسيب معدن الكالسيوم من الدم في العظام حتى تقوى وتنتظم وهو يعمل في جميع الظروف التي يتعرض لها الإنسان ويتوافق مع جميع الحالات المرضية التي تجتمع في البدن .

التحضير ناتي براس فجل على شكل مخروطي ونقوم بغسله ثم نقطع الرأس المخروطي  ونضعه جانبا ثم نقوم  بحفر بطن راس الفجل ونفرغه من اللب ونترك قشرته بثخانة نصف (سم) وبعد ذلك نحشي الرأس بالسكر الاعتيادي حتى يمتلئ ثم نعيد الجزء الذي قطعناه من راس الفجل الى مكانه في القسم المخروطي ثم نضع الراس كله مستقرا في كاسة زجاجية او استيل  ونتركه في مكان بارد لفترة (24) ساعة وبعد هذه المدة يكون كاس الفجل جاهز للاستخدام حيث يكون في بطن الراس سائل مكان السكر وخارج الراس سائل ايضا والعلاج المقصود هو الذي في كاس الفجل اي في بطن الراس ومقدار الجرعة ملعقة كوب للكبار باربع اوقات وملعقة شاي للاطفال من سن سنة وحتى ثلاث سنوات ونصف ملعقة شاي للرضع من يوم وحتى سنة

ثالثا / عصير الشجر (اسكلة ) :

لمعالجة التدرن ونزف الرئة والعمل على قطع اي دم خارج من الرئه وكما يعالج الحشرات المعوية كافة ويحلل البلغم في الحنجرة .

التحضير يؤخذ الشجر بحجم خيارة الماء المتوسطة ويغسل جيدا ثم يعصر في عصارة الجزر وبعد ان حصلنا على العصير يشرب منه يوميا مقدار نصف قدح صغير ريقا فقط للمريض وهكذا يستمر يوميا حتى تنتهي الحالة المرضية .

رابعا / عصير الخس :

لتهدئة التوتر العصبي الامين والسريع ومنوم امين ومرطب للفم . التحضير ناتي براس الخس ونقطع الورق تاركين عضد الورقة المرتبط بالساق مقدار (2) سم وبعد الانتهاء تحصل على شنداخ ( ساق الخس وفيه نهايات الاوراق) ونقوم بغسل الشنداخ جيدا بالماء ثم نقطعه بشكل حلقات ونضعه في خلاط كهربائي حتى يتحول السائل مزيجي ثم نقوم بترشيح السائل الخالص منه وذلك بوضعه في مرشحه من القماش حتى تحصل على ذلك السائل وتستخدم منه مقدار ربع او نصف استكان قبل النوم بساعتين على الاقل فيلاحظ ياتي مفعوله بالنوم وتهدأ الاعصاب في وقتها ويفيد للنوم لاكثر من يوم او يومين بالتاثير الفاعلي .

خامسا / السكنجبيل :

لمعالجة الصداع والشاكص والشقيقة وآلام الراس المختلفة شربا وتنظيم حرارة الجسم واضطرابات المعده والكبد والام البطن ومغص الامعاء وتهيجات القالون شربا ايضا ، وتحضيره :

ناتي بشّدة من ورق النعناع ونصف كيلو سكر ولتر واحد خل التمر الطبيعي والحقيقي ، نغلي الجميع سوية بعد غسل وتنظيف شدة النعناع وتتركه على نار الطباخ لفترة ربع او ثلث ساعة ثم ينزل ويترك حتى يبرد ثم يرشح بمرشحة من الشاش او الاستيل ويحفظ في بطل لحين الحاجة اليه وفي حالة الاستخدام يؤخذ منه حسب الحاجة ومقدار الاخذ ربع استكان منه في قدح صغير ويضاف اليه الماء البارد وملء القدح ويشرب في حينه لمرة واحدة ويمكن تكراره باليوم مرتين او ثلاث .

سادسا / عصير الليمون الحامض :

لمعالجة ضعف المناعة والافلونزا والحميات كافة ولاجل خفض حرارة البدن الداخلية واعتدالها ولمعالجة الاملاح في الجسم ومعالجة حساسية الدم وارتفاع الزلال والبروتين والاورام الناتجة منها ومضاد للسموم في الجسم ومضاد حيوي مناعي ودفاعي ضد الجراثيم والفايروسات ومنعش للحيوية ، ولكي يعمل الليمون بالدور العلاجي يجب اعتماده عصيرا ويؤخذ بكمية ربع استكان وبمعدل (6) الى (12) مرة باليوم موزع باوقات منتظمة خلال اليوم الواحد والجرعة ثابتة لكل الاعمار ويجب ان يكون عصير الليمون مخففا بالماء ومحلى بالسكر ومبرد بالثلج .

سابعا / المحلول المركب للرعاف ونزف الانف :

يؤخذ مقدار جزء من ماء الورد الطبيعي مع جزئين من الخل الطبيعي ويخلط الجميع ثم يحفظ في قنينة زجاجية في اي مكان كان ويمكن الاحتفاظ به لسنين عديدة ويستخدم منه عند الحاجة للحالة المرضية حصرا وهي نزف الدم من الانف حيث يؤخذ من المحلول المركب مقدار ملعقة شاي بعد رج القننينة ثم توضع في اناء صغير جدا ونضع فتائل من القطن طول الفتيلة (2) سم ومن ثم نضعها في المحلول الذي في الاناء وبعد ان تبتل نضعها في الانف موضع المنخر الذي نزف بعد غسل المنخرين بالماء البارد ثلاث مرات ثم نضع المريض مطروحا على مكان منبسط ونرجع الراس الى الخلف قليلا ثم نضع الفتائل في المنخر ونتركها لفترة عشرة دقائق ثم نستبدل الفتائل وهكذا نواصل بالتكرار لحين انقطاع الدم نهائيا ويتم تكرار العملية ثلاث مرات بنفس اليوم بعد انقطاع النزف على ان تكون هذه المرات صباحا وظهرا وليلا .

ثامنا / معالجة ديدان الامعاء والدودة الشريطية  :

نطبخ الشجر (اسكله) الناضج والكبير جدا والذي يحتوي على البذور الكاملة بشكل مرق كامل المواصفات ثم نعزل من ذلك المرق البذور التي تبرز فيه طائفة او المعلقة باللب ونحتفظ بها في مكان بارد لصباح اليوم التالي حيث يتم الفطور عليها من قبل المصابين بالديدان المعوية بحيث تكون حصة الفرد الواحد ملعقتان طعام منه يتم اخذها بعد التسخين لها لتكون مقبولة .

تاسعا / معالجة الامساك الشرس لكل الاعمار:

ولقاء جميع المسببات للتخلص من الامساك وكسل الامعاء اعتماد الافطار من المرق الذي تم العشاء منه وهكذا تكرر الحالة يوميا لحين اعتدال حالة الامساك مع اخذ مقدار من فستق العبيد خلال اليوم للذين يتمكنون من اخذه فقط .

عاشرا/معالجة قشرة الراس وخشونة الجلد  بقشرة  النارنج :

نأخذ قشرة النارنج الخارجية ونعمل بتدليك فروة الراس ويفضل ان يتم اجراء ذلك في الحمام حيث مرة واحدة من بعد غسل الراس بالصابون والثانية قبل الخروج من الحمام وبعد الانتهاء من كامل الغسل وهكذا تكرر الحالة يوميا كما وان لقشرة النارنج فاعلية في ترطيب ونعومة جلدة الجسم وذلك بتدليك المواقع الخشنة فيه .

 الحادي عشر / طبيخ النومي بصره :

لمعالجة السفره والدوخه ولعبان النفس يتم غلي النومي بصره ثم يترك حتى يبرد ويؤخذ منه مقدار استكان صباحا واخر ظهرا واخر ليلا قبل النوم او اكثر من ذلك بتقسيم ستة اوقات وهذا يفيد في معالجة الدوخة والسفرة في الدم ولعبان النفس وكما يفيد من السفرة والدوخة اثناء السفر حيث يصطحبه المسافر باردا وياخذ منه استكان قبل ركوب الحافلة او الطائرة ثم استكان منتصف مسافة الطريق ثم استكان عند الوصول والنزول من الحافلة وهكذا يفيد في السيطرة على هذه الظاهرة .

 الثاني عشر / طبيخ ورق اليوكالبتوز:

 لرشح الانف الشديد واعراض الافلونزا ناخذ ورق الكالبتوز مقدار صم ونضعه في كتلي ونضيف اليه الماء الى نصف الكتلي ( اي ربع لتر ماء) ونغليه جيدا ثم نبعده عن النار ونضع الكتلي على الارض تحت الوجه بمسافة (30) سم ونضع على الراس برقع بحيث يغطي مجال بخار الكتلي ثم نفتح غطاء الكتلي ونبدء باستنشاف البخار تحت البرقع لفترة خمس دقائق مع اغماض العينين وفتح الفم وبعد ذلك نرفع البرقع ونمسح الوجه ونستريح دقائق ونعود الى اخراج الورق المطبوخ بالكتلي ونحاول عصره جيدا باليد لاخراج الماء من الورق ثم نحتفظ به في مكان بارد لنستخدمه قطرات في الانف بثلاث اوقات باليوم ( صباحا وظهرا وليلا) وهكذا نفعل يوميا علما اننا نقضي على الافلونزا بيوم واحد على الاكثر واحيانا ثلاث مرات التكرار تحصل كامل السيطرة .

الثالث عشر / الدوام على اكل الكراث :

لمعالجة الحشرات المعوية وحساسية الحنطة وفتح الشهية وتنشيط دفع الفضلات ومنها دفع الشعر الجيد وسلامة تقرنات اظافر الاصابع وصفائها ومرهم الجلد حيث انه من العائلة البصلية المسؤولة عن ترميم الجلد البشري وياتي بالمرتبة الثانية بعد البصل في هذه العائلة وله خصوصية التاثير على شعر الراس واظافر الاصابع ومقوم قرني ومفعل للتمثيل الغذائي في الجسم البشري .

الرابع عشر / شوربة التمن بالخضروات :

 المجموعة الغذائية الكاملة للانسان في كل مراحل نموه من الرضع وحتى الكهوله وفي كل الاحوال التي يكون عليها الإنسان من ولادته وحتى بلوغ الاجل وتعمل هذه الشوربة بمعالجة امراض سوء التغذية والفقر الدموي وارتخاء الاعصاب والعضلات وتقويم الحيوية وتنظيم وظائف الاعضاء وتنظيم الاجهزة كالجهاز الهضمي والتنفسي والبولي وتنشط الجهاز العصبي المركزي والصلب ومقاوم مناعي ضد اثار الامراض السرطانية والتاثيرات الفايروسية والجرثومية وامراض الشيخوخة وامراض الاوبئه البيئية .

التحضير : نبدء بتحضير المقادير من المواد الطلوبة :

1) رز ( ربع كيلو ) .        

 2) خضروات ( كراث/ رشاد/ نعناع/ ريحان / ورق فجل / معدنوس) ربع  باقة من كل نوع .

3 ) الخضار ( فلفل اخضر بارد / بصل / قرنابيط / لهانه ) حسب المتوفر مع  موسمه .

يطبخ الرز كاملا باضافة معجون الطماطة المعملي والملح والبهارات حسب الذوق وعندما تجهز الشوربة نقوم بتحضير مزيج الخضروات ومزيج الخضار بوضعه في خلاطة حتى يكون مزيجا بدون اضافة الماء وبعد الحصول على مزيج المجموعتين كل على حده نضيف المزيجين الى الشوربة وهي على النار ناضجة تماما ونحسب من الوقت بعد الاضافة نصف دقيقة فقط ثم نبعد الشوربة عن النار ونتركها تبرد وهكذا تكون جاهزة للاكل ، وبالنسبة للرضع يمكن من ترشيحها بقطعة قماش من نوع المرشحات واخذها على شكل سائل .

الخامس عشر / شوربة الهرطمان :

وتفيد في معالجة حالات الشلل الولادي والشلل الرعاشي ولين العظام وضعف الاعصاب وتفيد في تنشيط النباهة كون تركيبها في تركيب تغذية الاعصاب عموما وكما تفيد ايضا في حالات الكساح .

التحضير يتم تنظيف الهرطمان كما ينظف ( الحمص اوالعدس او الماش ) وبعد ذلك يغسل ثم يطبخ بطريقة طبخ الحمص ويستخدم جاهزا ساخنا او باردا ويمكن اضافة ماتشاء عليه لتعديل الطعم والتذوق من البهارات ومعجون الطماطة وماشابه ذلك .

موجز عن اخبار اعتبارية للصحة العامة في استخراجات علم التكوين

عزيزي الإنسان :

 قد تسمع عن النفس ومايتعلق بها وانت تحمل تلك النفس وهناك مؤشرات في هذا الزمان يقال عن عدد من الحالات المرضية بانها حالات امراض نفسية وعلى هذا الاساس نعود لنرى كيف يمكن معالجة تلك الامراض المسمات بالنفسية وهذا بحث لنا فية باع عميق وناخذ منه بصيص بسيط وموجز ينفع في هذا المجال هو مسألة تلطيف النفس وعليك ان تعلم ان النفس التي تحملها هي نفس بخمسة وجوه وعلى نجدين ومن نفس واحده لكل البشر .

وتجد في القران الكريم كفالة علاجية كاملة لكل شيء ومنها النفس وفي مقدمة اساليب معالجة النفس هو اخذ العبرة والاعتبار كما امر بها الخالق جل وعلى بقوله العزيز ( واعتبروا يا اولي الالباب ) فاخذ العبرة من خلال الاطلاع على قصص واخبار الاولين كما وردت باخبار السماء في كافة الرسالات السماوية وتاكد بيانه في القران الكريم للناس كافة ( هذا بيان للناس) واشارة للعبرة ( لكم في قصص الاولين لعبرة) فالإنسان يمكن ان يلتقط انفاسه من الذكر ومن كل الرسالات السماوية لتصحو في ذلك نفسه ويهدأ روعه ويصفى باله ويطمئن قلبه بذكر ربه وهذا واحد من اهم المعايير الاساسية في معالجة النفس ومايلحق بها من اثر .

اللقاحات في نظام الصحة العالمية

 عزيزي الإنسان :

ان اللقاحات من المظاهر العصرية التي ظهرت في مجال الصحة البشرية وصارت من الضروريات الصحية المواكبة للتطور والتصدي لبعض الامراض ويتم تقدير الحاجة اليها بحسب التشخيص الطبي ، ونستعرض لكم سلم اللقاحات عالميا :

 انواع اللقاحات

لقاح السائل BCU

وقته الاسبوع الاول من العمر وهو صار غير مهم لتطور المجال الصحي مع مرور الازمنة وتكون الحاجة اليه عندما تكون في بيت الطفل اصابة او يعيش الاطفال في بيئات تتواجد فيها هذه الامراض وتكثر مثل البلدان الحارة كالهند وافريقيا وهذا يتم خاصة عندما يشكل مرات المرض وباء ولاياخذ اللقاح الا بعد اختبار السل {   } The.T.B.Test:PPD

لقاح الشلل :

وهو على نوعين :

 الاول / الحقن وهي تعطى جرعة مع اللقاح الثلاثي ويدعى باللقاح الرباعي ومن مساؤه ان مناعته ليست مئة بالمئة وهو باللقاح salk

الثاني / التنقيط بالفم وهو فعال في الامعاء ويكسبها المناعة وفعاليته مئة بالمئة ويعطي نقاط في الفم وهو لقاح sabine يعطى هذا اللقاح بعد الشهر الثاني من العمر على ثلاث جرعات يفصل بين الواحدة والاخرى (6ـ8) اسابيع وجرعة التذكير حسب راي خبراء منظمة الصحة العالمية تعطى بعد سنة من اللقاح الاول والمرة الثانية قبل دخول الحضانة والمرة الثالثة  قبل دخول المدرسة في السنه السادسة من العمر ويفضل اعادته مرة كل عام وحتى انتهاء المدرسة الابتدائية .

اللقاح الثلاثي :

وهو اللقاح من ثلاث حالات متزامنة :

1 ) لقاح من الخانوق ( الدفتريا) .

2 ) لقاح الكزاز ( التاتنوس)  .

3 ) لقاح السعال الديكي ( الشهقة)  .

يعطى اللقاح الثلاثي ثلاث مرات متتالية وبالوقت نفسه مع لقاح الشلل  القطرات sabine( ) ويفصل بين كل جرعة وجرعة ( 6 ـ 8 ) اسابيع ، اما الجرعة التذكيرية الاولى بعد سنة من الجرعة الاولى ، والجرعة التذكيرية الثانية في سن السادسة من العمر ، والجرعة التذكيرية قبل سن المراهقة ، ومن الافضل اعطاء اللقاح الثنائي  ( اي بدون لقاح السعال الديكي ) في الجرعة التذكيرية الثانية والثالثة ( او لقاح الثنائي للبالغين)  .

لقاح الحصبة والحصبة الالمانية :

لقاح الحصبة وهو على نوعين الاول وهو لم يعد يستعمل في السنين الاخيرة والثاني وهو الذي نستعمله اليوم وهو عبارة عن فيروس حي مخفف و يعطى بعد نهاية الشهر الحادي عشر من عمر الطفل والأفضل اعطاؤه بعد السنة الاولى، لقاح الحصبة الالمانية يجب اعطاؤه لكل طفلة (انثى ) قبل البلوغ ( في حالة عدم اصابتها خلال الطفولة).

 لقاح النكاف :   

( ابو كعيب) وهو نوع واحد ويعطى ايضا بعد نهاية الشهر الحادي عشر من عمر الطفل  .

لقاح الجدري :mmr

لقاح الجدري كان سابقا من اهم اللقاحات اما الان فان منظمة الصحة العالمية لم تعطي لهذا اللقاح اهمية لاختفاء هذا الوباء بشكل كامل تقريبا باستثناء حالات قليلة في بعض البلدان المعروفة بكثرة انتشار هذه الاوبئة، يعطى اللقاح قبل السنة الثانية من العمر او الثالثة اما جرعة التنشيط تسمى التذكير لكل خمس سنوات تقريبا ، وينصح بعدم اخذ هذا اللقاح الان كون مايسببه من اختلاطات واشتراكات مرضية خطيرة مثل ظهور حبات حول اللقاح في اماكن عديدة من الجسم وطفح جلدي وتضخم الغدة اللنفية والتهابات في الدماغ ونادرا ما تحصل وتظهر في حال اللقاح لاول مرة .

لقاح التيفوئيد:

يعطى هذا اللقاح بعد الشهر الثاني من العمر وكل عام او عامين او عند الحاجة ويعطى جرعتين او ثلاث ويفصل بينهما من (1) الى (4) اسابيع ويعاد كل عام او عامين او عند الحاجة أي عند انتشار المرض .

 لقاح الكوليرا :

يعطى فقط في حالة انتشار هذا المرض كوباء او في البلدان التي يوجد فيها هذا المرض وخاصة (الهند وبعض دول افريقيا(

لقاح الانفلونزا:

بالنظر لكثرة انواع الانفلونزا فمن الصعب استخراج اللقاح اللازم كونه يختلف مع انواع الانفلونزا والبيئات والامكنة التي يظهر فيها وهو على العموم يعطى حسب البلدان للاطفال والمسنين المعرضين للانفلونزا .

موجز عن بعض الثوابت والقواعد في قانون الطب الاسلامي الأوحد للباحث سعد الزبيدي

عزيزي الإنسان : وردت في حق وجودك في الحياة الدنيا وعلى وجه الارض ثوابت تكوينية وقواعد ثبوتية وهذه بعض الذي يعنينا في هذا المجال

1 ) خلق الانسان :

وضع في التكوين ان الإنسان خلق بأحسن تقويم أي بادق الحسابات التكوينية المتناهية الدقة ومما توصلنا إليه أيضا ان خلق الإنسان على ثلاث أنظمة سباعية هي :

اولا) خلق الانسان من سبعة تكوينية هي طبقات الارض السبعة كالطين والماء والتراب ولذلك شرح طويل جدا .

ثانيا) خلق الانسان من سبعة تركيبية هي مكونات البدن كالدم واللحم والعظام والجلد والسمع والبصر والنفس

ثالثا) خلق الانسان من سبعة خلقية هي مجريات في البدن كمجرى الدم ومجرى النفس ومجرى العقل ومجرى اللمف ومجرى الفطرة ومجرى الأحماض ومجرى السوائل وتوصلنا ايضا الى ان هذه الانظمة السباعية التي كان منها وعليها الانسان فقد انتظمت واستطفت باذن خالقها على سبعة  قواعد هي ( المتوازي/ والمتقابل / والمتناظر /والمتعاكس / والمتقاطع/ والمتشابة / والمتضاد ) وهكذا يمكننا ان نصل الى تحديد مسارات كل ما يحيط بالانسان بعد التعرف الدقيق على خصوصية وخاصية الانسان المشار اليها في الخلق كما بينها الباري عز وجل عند خلق الانسان وعرفنا بها من خلال الرسل والرسالات السماوية .

 2) الروح :

وضع في التكوين ان الروح واحده لكل البشر وثابتة لايصيبها مايصيب البدن الذي تشغله فهي لاتكبر ولاتصغر كما يظهر على الإنسان ولا تقوى ولا تضعف ولا تنمو نمو البدن ولا تاكل ولا تشرب ولا تموت ولا تحيى ولا تصحو ولا تمرض ، فهي ذات خصوصية مستقلة تماما عن كل المظاهر والاثار ولها حرمتها وقدسيتها المرتبطة بالبارئ المعبود سبحانه وتعالى .

 3) النفس:

وضع في التكوين ان النفس البشرية واحده لكل البشر وثابتة على خمسة طرق هي (النفس اللوامة ، النفس الامارة ، النفس التوابة ، النفس الموزونة النفس المطمئنة ) وهذه النفس البشرية بطرقها الخمس هي الاخرى لا تتاثر بما يتاثر بها البدن البشري ولا تمر بمراحل كما يمر بها الجسم البشري فهي ايضا لا تكبر ولا تصغر ولا تنمو ولا تمرض وما الى ذلك وانها المسؤولة عن حفظ سلوكيات البدن بكل اشكالها باسلوب الاستنساخ الذي ياخذ شكل التسجيل لكل صغيرة وكبيرة كانت وتظهر في يوم الحساب .

 4) العافية والشفاء :

وضع في التكوين  في خلق الإنسان ان العافية والشفاء من المرض هما من موازين الحكمة الالهية في المنح والامتحان وكلاهما من الرحمة ، وهذه كلها من الثوابت ومن قواعدها الذكر والشكر والحمد والثناء والدعاء والرجاء والصبر والقناعة والرضا والاحسان والعطاء والسخاء والجود والسماح  اما المرض فمن الشيطان اللعين فانه يلقي مايلقي ومايلقي الشيطان الاباطلا وكفرا وهذا ماتشير اليه الدلالات في الرسالات السماوية كافة .

 5 ) تركيب الإنسان :

وضع في التكوين ان الإنسان ركب على الاحرف العقلية وهي العربية وعددها (28) حرف وهي من صنع البارئ عز وجل وليس من وضع الإنسان كالذي نراه اليوم من مختلف اللغات ومختلف الرسوم للاحرف والكلمات وقد خاطب الخالق سبحانه وتعالى الإنسان اول ماخاطب عقله وكانت هذه الاحرف النورانية التكوينية من مكونات الاسماء الحسنى ولهذه الاحرف العربية التي اقيم عليها الخلق كله ومنها الإنسان هي الاساس في تكوين الإنسان فصار الإنسان اصلا مكون عربي وادخل في تكوينه النطق والسمع عربي حيث يلاحظ في تركيبة المسمى بالحبال الصوتية (28) حبل او (وتر) وفي الاذن يمسك بغشاء الطبلة (28) رباط او( وتر) وصار في ذلك التركيب العربي كالسلم الموسيقي المعروف من القدم وليومنا هذا ونصل للقول ان الاوتار الصوتية مرتبة في التكوين لحنجرة الإنسان بصوت الاحرف العربية وفي الاذن في سمعها ايضا لنفهمه صوت الاحرف العربية فقط وهذا ما يسهل العمل في تشخيص الحالات المرضية التي قد تصيب الاذن والحنجرة من قبل الطبيب المعالج ، اما ما نلاحظه من تشكل احرف جديدة واصوات لها ونغمات معها فكلها اشتقاقا من اصل التكوين للانسان.

 6)الدم :

وضع في التكوين ان الدم في الإنسان واحد مهما اختلفت الالوان وتعددت الالسن وهو اليوم معروف باصنافه التي اخرجها الإنسان مثل (O/A/B/AB) فهو واحد في كل البشر وله خصوصية حياتية واحدة ووظائف عديدة خاضعة لنظام واحد بحسب الفطرة الالهية المكونة للانسان وهذا ما تشير اليه الاخبار السماوية والواقع العلمي الحقيقي للانسان في الحياة من اول الخلق ادم وحتى نهايته ويشكل الدم مركز استقبال وتكون جميع الامراض ومركز السيطرة عليها والتصدي لها بنفس الوقت ، وعمله واحد وثابت في كل البشر حيث انه يتاثر بالردئ وينتعش بالطيب ويتخمر بالخبيث ويتفتح بالنقي وهذه وضعت ثابتة في التكوين .

7) مصدر المرض والمعالجة:

وضع في التكوين ان مصدر المرض (الشيطان) فقط ، فالمرض النفسي من فعله والمرض الجرثومي من مسه وهذا هو قانون المرض في الدنيا واحدا ان تقدم الإنسان او تاخر فهو من الثوابت في التكوين وقانون المعالجة وضع في التكوين هو واحد ايضا يحمل الصفات المضادة لقانون المرض ويتمثل هذا القانون بدين الإنسان الذي يدين ومنه تنطلق مفردات تفعيل هذا القانون ومهما تعددت الاديان فالمرجع واحد هو الخالق سبحانه وتعالى والحساب واحد وقوله في المعالجة واحد ولا يتبدل القول لديه وفي هذا نجد ان قانون المعالجة على شطرين هما الاول الكلمات التامات كل على كتابة والاشمل وفق نصوص القران الكريم والثاني الطيبات فقط وما تخصص للانسان دون تعدي على ارزاق المخلوقات الاخرى حيث ليس فيها مايخصه وهذا مايسمى بخصائص الطبيعة في الخلق والتكوين .

8)  الشفاء:

وضع في التكوين ان قانون الشفاء واحد ومن مصدر واحد فقط هو الخالق سبحانه وتعالى ولم يكن بقدرة وتمكن من المخلوقات وهذا القانون محمول بشطرين ايضا هما شطر شفاء باقلاع وشطر شفاء ببقاء والشطرين يلتقيان بقضاء الهي هو الحكمة الالهية بحسب ماتقتضيه ولا يمكن لاي مخلوق التدخل بها او يتعرف عليها الا بماشاء الخالق سبحانه وتعالى من بيانه .

الحالات المرضية المعالجة

الحالات المرضية التي تعالج بتراكيب المنظومات الحرفية والابجدية وبدون جراحة وباسلوب الدراسات والبحوث الاستشارية ذات العناية العامة والخاصة والمركزة وتوفير الرعاية والحصانة الصحية وتعزيز المناعة والتغذية المركزة مع المعالجة في آن واحد

 1) تراكيب الانجاب للزوجين

2) تراكيب الانجاب للذكور

3) تراكيب الانجاب للاناث

4) تراكيب منع الاسقاط

5) معالجة الالتهابات التناسلية الذكرية

6) معالجة الالتهابات التناسلية الانثوية

7) معالجة اكياس الماء والمبايض والجغد

8) معالجة انسداد القنوات الانثوية والذكرية

9) معالجة اضطراب الهرمونات الانثوية

10) معالجة اضطراب الهرمونات الذكرية

11) معالجة السكر

12) معالجة الضغط

13) معالجة الروماتيزم

14) معالجة مفصل الركبة 

15) معالجة التهاب المفاصل الرئوية

16) معالجة انزلاق وسوفان وتكلس الفقرات

17) معالجة التهاب المفاصل العام

18) معالجة النتوء العظمي لكعب القدم .

19) معالجة انسداد الاوعية الدموية

20) معالجة انسداد الاوعية اللمفاوية

21) معالجة الغدد اللمفاوية والتهاباتها

22) معالجة الغدة الدرقية والكظرية

23) معالجة الغدد اللعابية والنكافية

24) معالجة التهاب الجهاز للمفاوي والعقد اللمفاوية

25) معالجة التهاب الامعاء

26) معالجة التهاب الزائدة الدودية

 27) معالجة التهاب المعدة وقرحتها

28 ) معالجة تهيج القولون

29) معالجة قرحة الامعاء والتهابها

30) معالجة الامساك المزمن 31) معالجة المغص المعوي والكلوي

32) معالجة السرة المشلوعة (الخاويا) .

33) معالجة عفونة الامعاء وساخة البطن )

34) معالجة سوء الهضم والتقيء

35) معالجة التهاب المرئ

36) معالجة الديدان وحشرات الامعاء

37) معالجة ضعف القلب وارتجافه

38) معالجة تضخم القلب

39) معالجة صمامات القلب

40) معالجة الفتحة  الاحادية والثنائية والرباعية والولادية للقلب

41) معالجة تشنجات القلب

42) معالجة تصلب الشرايين

43) معالجة اضطراب الكولسترول وزيادتة

44) معالجة احتشاء القلب

45) معالجة زيادة الدم نقصانه

46) معالجة حموضة ولزوجة الدم

47) معالجة تجلط الدم العام

48) معالجة الجلطة الدماغية 49) معالجة الجلطة القلبية

50) معالجة الذبحة الصدرية

51) معالجة توسع الشرايين

52) معالجة الخدر والتجبن والنحول العام

53) معالجة النزف الدموي العام

54) معالجة ترسبات الاملاح في الدم

55) معالجة التهابات الدم

56) معالجة نزف الدم تحت الجلد

57) معالجة حساسية الدم

58 ) معالجة التهاب المجاري البولية

 59) معالجة التهاب الكلى

60) معالجة التهاب المثانة

61) معالجة انسداد الحوالب

62) معالجة ضمور الكلى

63) معالجة توقف الكلى

64) معالجة ارتفاع اليوريا

65) معالجة التناظر الكلوي

66) معالجة الزلال في الجسم

 67) معالجة آلام الكلى والمحالب

68) معالجة حرقة الادرار

69) معالجة التبول الدموي

 70)معالجة حامض البول

71) معالجة الحصى والرمال في الكلى والمثانة

72) معالجة انحباس الادرار

73) معالجة تقطع الادرار

74) معالجة عدم السيطرة على الادرار

75) معالجة الادرار في الفراش

 76) معالجة التهاب البروستات

 77) معالجة تضخم البروستات

 78) معالجة انسداد مجرى البول

79) معالجة الاستسقاء

80) معالجة التهاب الرئة

81) معالجة الربو المزمن

82) معالجة حساسية القصبات المزمنة

83) معالجة ذات الرئة

84) معالجة ذات الجنب

85) معالجة تدرن الرئة (السل) 86) معالجة الربو الولادي

87) معالجة السعال الجاف والرطب

88) معالجة ضيق النفس

89) معالجة التليف الرئوي

90) معالجة السائل في الرئة

91) معالجة ضمور الرئة

92) معالجة التهاب الكبد الفايروسي بكل انواعه

 93) معالجة اليرقان (ابو صفار)

94) معالجة تليف الكبد

95) معالجة تضخم الكبد

96) معالجة التهاب المرارة

97) معالجة حصى المرارة

98) معالجة اكياس ماء الكبد

99) معالجة انسداد قناة الصفراء

100) معالجة انسداد قنوات الكبد

101) معالجة التهاب الطحال

 102) معالجة تضخم الطحال

 103) معالجة انسداد الطحال

104) معالجة اضطراب الكبد الوظيفي

 105) معالجة اضطراب البنكرياس الوظيفي

106) معالجة اضطراب انزيم الانسولين

107) معالجة التهاب البنكرياس

108) معالجة فتحة او فتق الحجاب الحاجز

109) معالجة الصداع والشقيقة والصداع النصفي

110) معالجة صداع الحاسوب

111 ) معالجة الشاكَص

112) معالجة آلام الراس العام وثقله

113) معالجة الدوخة والدوار

 114) معالجة التهاب الدماغ

 115) معالجة التهاب الاعصاب العام والمحيطية وغيرها

116) معالجة سوائل الدماغ

 117) معالجة حرارة الدماغ

 118) معالجة تنحل او خدر الدماغ

119) معالجة التهاب العين

 120) معالجة جنجل العين

121) معالجة اهتزاز بؤبؤ العين

122) معالجة الحول

123) معالجة العمى الولادي باسباب وظيفية

124) معالجة العمى باثار لصدمة الدموية

125) معالجة ضباب الرؤيا  بآثار دموية

126) معالجة ضعف النظر باثاراضطرابات وظيفية

127) معالجة العشو الليلي

 128) معالجة انكسار الرؤيا (استكما تزم)

129) معالجة كسل العين

130) معالجة تهدل الجفن العلوي

131) معالجة التهاب الغدد الدمعية والجفون

132) معالجة انسداد القنوات الدمعية

133) معالجة تورم الجفون

 134) معالجة جحوظ العين

 135) معالجة حكة العين

136) معالجة تدمع العين

137) معالجة الم العين

138) معالجة حساسية العين ونزفها

139) معالجة امراض الجفون والاهداب

140) معالجة تساقط الاهداب

 141) معالجة قشرة الاهداب

 142) معالجة تحسس الانف

 143) معالجة التهاب الجيوب الانفية

144) معالجة زوائد الانف اللحمية

145) معالجة اثار انحراف  الانف

146) معالجة العطاس التحسسي

147) معالجة حاسة السمع المتقدمة

148) معالجة انسداد الانف

 149) معالجة افرازات الانف المفرطة

150) معالجة جفاف وتيبس الانف

151) معالجة حبيبات الانف الداخلية والخارجية   

152) معالجة التهاب الاذن الداخلية والخارجية

153) معالجة انعدام السمع الولادي

154) معالجة انعدام السمع باثر وظيفي

155) معالجة انعدام السمع باثر ضربة سطحية

156) معالجة انعدام السمع سبب التهاب الاذن

157) معالجة انعدام السمع باثر تراكم الشمع

158) معالجة قيح الاذن

159) معالجة نزف الاذن الدموي

160) معالجة حكة الاذن والمها

161) معالجة ضعف السمع لاسباب خلل وظيفي

162) تعفن رائحة الاذن

163) انسداد السمع

164) التهاب الشفاه

165) تقرح الشفاه

166) معالجة اورام الشفاه

 167) معالجة تفطر الشفاه

168) معالجة التهاب اللسان

169) معالجة تقزح اللسان واللثة

170) معالجة تفقع اللسان

171) معالجة تشرق اللسان

 172) التهاب الفم واللثة

173) معالجة حب الفم

174) معالجة صعوبة النطق الولادي

175) معالجة التأتأ

176) معالجة ضعف النطق

 177) معالجة بحة الصوت وختفاؤه

178) معالجة التهاب الحنجرة

 179) معالجة شلل الاوتار الصوتية

180) معالجة عدم النطق الولادي

181) معالجة حساسية الحنجرة

 182) معالجة الكلف

183) معالجة النمش والزيوان

184) معالجة حب الشباب و الجلح

185) معالجة دهون البشرة

 186) معالجة تيبس البشرة

 187) معالجة احتقان لون البشرة

188) معالجة البهاق الانفعالي

 189) معالجة البهاق باثر الفطريات

190) معالجة اعراض النفاس 

191) معالجة اثار حروق الشمس

192) معالجة اثار حبوب الوجه

 193) معالجة تقرحات البشرة

 194) معالجة تحسس البشرة الوجه

195) معالجة الهالات السود تحت العين

196) معالجة بزق العصبة

 197) نظارة الوجه وتغذية البشرة النسائية

198) مركبات الوجه وتغذيةالبشرة الرجالية

199) معالجة الصدفية والفيحية والقشرية

200) معالجة الاكزما المرضية والموسمية واثارهما

201) معالجة الشرث ( الحكة الشديدة الدموية )

202) معالجة الجرب

203) معالجة داء السمك

204) معالجة تقرحات الجلد

 205) معالجة تليفات الجلد

206) معالجة التهابات الجلد

 207) معالجة الدنار

208) معالجة تجفدان تحت الجلد

209) معالجة تدرن الجلد

210) معالجة جفاف الجلد

211) معالجة الحزاز

212) معالجة مسامير الجلد

 213) معالجة التهاب الاظافر

 214) معالجة تشرقات الاظافر

 215) معالجة تساقط الشعر

 216) معالجة تقصف الشعر

 217) معالجة الكرطيفة

 218) معالجة حشرات الرأس والقشرة

219) معالجة القرع الانكليزي

 220) معالجة القرع الولادي

 221) معالجة القرع الاعتيادي

 222) معالجة داء الثعلب

223) معالجة داء الذئب الاحمراري

224) معالجة الزوائد اللحمية وتكاثرها

225) معالجة ضعف النمو العام للاجنة والاطفال واليافعين

226) معالجة السارس

227) معالجة افلونزا الطيور

 228) معالجة الايدز واي اضطراب امناعي

229) كل انواع السرطان والاورام الخبيثة

230) معالجة كل الاورام الخبيثة

231) معالجة ضمور الدماغ

232) معالجة تسمم الدم الغدائي

233) معالجة تسمم الدم الكيميائي

234) مركبات تنظيم الدورة النسائية

235) معالجة نشلة النفاس

236) معالجة الاضطرابات النسائية في الحمل

237) معالجة الصدمات والكدمات الخارجية

238) معالجة اثار الروق والجروح الالتهابية

239) معالجة سوء التغذية لحديثي الولادة

240) معالجة سوء التغذية للمسنين

241) معالجة سوء التغذية للاعمار كافة

242) معالجة الثلسيميا

243) معالجة اللوكيميا

244) معالجة فقر الدم العام

 245) معالجة فقر الدم المنجلي

 246) معالجة فقر الدم الولادي

247) معالجة فقر الدم البحر الابيض المتوسط

248) معالجة كافة الحميات

249) معالجة موانع الحمل  وداء القطط

250) معالجة فقر الدم الفايروسي

251) معالجة التايفوئيد

252 ) معالجة البارا تايفوئيد 

253) معالجة الملاريا

254) معالجة البلهارزيا

255) معالجة الزهار الدزنتري) معالجة ضعف المناعة

 257) معالجة الشلل الرعاشي

 258) معالجة الامراض النفسية كافة 

259) معالجة البرسام (الجنون)

260) معالجة الشيزوفرينيا (نفصام الشخصية )

261) معالجة الامراض المجهولة

262) معالجة اختلال التوازن

 263) معالجة فقدان الوعي والنسيان وضعف الذاكرة

264) معالجة الم العضلات والتهابها

265) معالجة التشنج والتمزق العضلي

266) معالجة عرق النسا والمتن

267) معالجة الحصبة والجدري والحصبة الالمانية

268) معالجة الكاترج الرياضي

269) معالجة امراض العجزالجنسي للجنسين

270) معالجة الامراض العصرية

271) معالجة اثارالاضطرابات التكوينية للمنكول

272) تراكيب رعاية الامومة والطفولة من اول الحمل واثناءه وبعد الولادة ومتابعة سلامة الام والجنين

273) تراكيب رعاية الشيخوخة والعجز وتعزيز المناعة والمقاومة لدى الانسان

274) تراكيب رعاية الشباب والنشاط البدني لكل الاعمار

        المتوسطة ولكل

 الجنسين275) تراكيب ازالة شعر الذقن النسائي

276) تراكيب ازالة الشعر في  غير موقعه

277)معالجة كافة الامراض تحت المصطلحات( المؤقتة ـ الموسمية ـ الوراثية ـ زواج

        الاقرباء ـ العصرية ـ المزمنة ـ تلوث الاجواء والهواء ـ اختلاف البيئات ـ عدم وجود علاج وغيرها

عزيزي الإنسان صاحب هذا القاموس الصحي

ان هذا القاموس يتحدث لك عن صحتك من الولادة وحتى الاجل ويعالج لك جميع الامراض التي تصادفك في رحلتك الحياتية وهو ( برنامج الحياة ) حيث تم برمجة التشريح السريري لجسم الإنسان وفق قواعد علم التكوين وطب التكوين الذي اشتق منه والذي يقوم على دراسات وبحوث استشارية تحليلية وتشخيصية ميدانية وسريرية مستوفية كافة المستلزمات للتحضيرات العلاجية على نهجين احدهما هو المعالجة بطب التكوين بالبرمجيات الابجدية والاخرى هو المعالجة بالطب الاكاديمي والمعروف بالمستحضرات الكيميائية وهذا كله في حالة معالجة الامراض البشرية بدون جراحة وكان ماسبق هو نمط المعالجة بالبرامجيات الابجدية . وفيما يلي المعالجة بالمستحضرات الكيميائية وفق النهج الطبي الاكاديمي وعلى هذا يمكنك عزيزي الإنسان عرض نفسك على أي طبيب تختاره بحسب رغبتك او حاجتك المرضية وفي أي بلد كان على وجه الارض وتعرض عليه هذا القاموس الصحي لكي يتعرف من خلاله على معالجتك بالدقة المتناهية بما يتوفر لديه من امكانات علاجية بالمستحضرات الكيميائية بحسب موقعه وموطنه وباعتماد هذا القاموس الذي يوفر له كل التشخيصات الدقيقة الكاملة عن الحالة المرضية المبرمجة بموجب البحوث الاستشارية .

العالم من حولك

الماء اساس الحياة

ان الماء على سطح الارض موزع اليوم على شكل محيطات وبحار وانهار وجداول وينابيع وآبار سخرها الباري عز وجل لديمومة الحياة على الارض لحين الاجل .

المحيطات :

 المحيط الهادي والمحيط الهندي والمحيط الاطلسي والمحيط المنجمد الشمالي والمحيط المنجمد الجنوبي .

البحار :

 البحر الابيض المتوسط والبحر الاحمر والبحر الاسود والبحر العربي والبحر الميت وبحر قزوين .

الانهار :

وهي عديدة وابرزها في الارض دجلة والفرات في العراق ونهر النيل ونهر المسسيبي ونهر الراين وهناك اعداد كثيرة من الانهر والجداول المختلفة والينابيع والابار التي لها اسمائها ومواقعها .

وللماء افضلية جعلها الباري عز وجل ذات خصوصية تميزها بعضها عن بعض وما توصلنا اليه من خلال البحث هو ان افضل مياه الارض واعذبها واصلحها للانسان والنبات هو ماء نهر الفرات وقد اشير اليه بذلك في الرسالات السماوية الخمس ( الفرقان والزبور والتورات والانجيل والقران الكريم ) ويظهر اثر هذه الافضلية بنوعية النبات التي تسقى منه حيث لها خصوصية منفرده بالطعم والنكهة وصحة الابدان .

مياه ذات خصوصية قدسية وميزات خاصة

1 ) ماء الحياة :

موجود على وجه الارض في موقع يحدثنا التاريخ عنه انه ارض الظلمات كما ورد ت الاشارة عنه في قصص الرسالات السماوية حيث حصل في زمن النبي الاسكندر ( ذو القرنين (ع) برفقة النبي الخضر (ع)  عندما عزم الاسكندر بلوغ الشمس وقد حالف الحظ ان شرب الخضر  من هذا الماء ولم يحالف الاسكندر وكانت النتيجة ان الخضر (ع) بقي متجدد العمر  حتى ماشاء سبحانه وتعالى وهكذا هو المعروف اليوم بالادلة والبراهين والشواهد .

2 ) ماء التغذية والارواء:

وهو نبع ماء في وسط الجزيرة عند البيت الحرام في وادي بين جبلين هما الصفا والمروة وكان هذا الماء منحه إلهية للنبي اسماعيل (ع) يوم كان رضيعا وجاء به ابيه ابراهيم الخليل (ع) مع امه ووضعه في هذا الوادي حسب ما امر به الخالق سبحانه وتعالى لابراهيم وانتهى الامر بدعوى ابراهيم (ع) ( ربي اني تركت من ذريتي بواد غير ذي زرع عند بيتك المحرم فاجعل افئدة من الناس تهوى اليهم) وقد نبع الماء من تحت قدم اسماعيل (ع) بعد سعي امه (هاجر) بين الصفاء والمروه بحثا عن الماء وفي الشوط السابع من السعي ظهر الماء وزمته فصار  يسمى الماء (زمزم) وهو قائما ليومنا هذا .

3 ) ماء الصحة والحياة وتجديدها وتجدد العمر معها  :

وهو نبع ماء موجود في ارض العراق في مكان اصابه التلف والهلاك للزرع والحيوان وتلف البدن في زمن بعيد من الازمنة عند منطقة تعد كور بابل ( الحضارة البابلية المعروفة في التاريخ) وكان يسكن هذا المكان في قرية كبيرة النبي ايوب (ع) وقد اصابه الشيطان بالاذى والضرر وقصته معروفة في القران الكريم وقد طال مرضه وكما يقال تسع سنوات وهو مرمي خارج القرية على مكان من الارض تكثر فيها نفايات القرية وعاش كل تلك السنين متحمل اشرس الامراض التي لم ينفع معها لاحكيم ولاطبيب ولاعالم ولاغير في زمانه وكل شيء كان اصغر واضعف من ان يكون ذا شأن في شفاء ايوب واخيرا وفي الوقت المناسب والمحدد من الرب الكريم منح ايوب ماء الشفاء من تحت اقدامه ينبع من الارض ، تلك الارض الجرداء الهالكة من كل شيء واذا هذا الماء يمر على بدن ايوب ويشفيه بنفس اللحظات وصار بامكانه يشرب منه وحسب امر الايحاء من العلي القدير لايوب  واذا شرب منه ايضا وعادت اليه كامل صحته وعافيته وشبابه وكذلك زوجته حيث كان لها نصيب من نبع خاص بها وهكذا النبعين قائمين ليومنا هذا والى ماشاء الخالق سبحانه وتعالى .

النباتات الغذائية والدوائية والعلاجية للانسان مرتبة حسب رقيها

 ارقى الخضروات غذاء ودواء وعلاج عام  :

* الكراث : بالمرتبة الاولى وهو شامل

* ورق الفجل / النعناع / الريحان : بالمرتبة الثانية ومحدودة

* المعدنوس : بالمرتبة الثالثة ومحدودة

* الكرفس : بالمرتبة الرابعة ومحدودة

 ارقى الخضارغذاء ودواء وعلاج عام :

* الفاصولياء الخضراء: بالمرتبة الاولى وشاملة

* البامية : بالمرتبة الثانية ومحدودة

* الملفوف اللهانة / القرنابط / الشجر / اليقطين : المرتبة الثالثة ومحدودة

* البطاطة / البربين / السبيناغ / الطرشانة / الملوخية / بالمرتبة الرابعة ومحدودة

* الكلم / الكمأه / المازة / الباذنجان / الهليون : بالمرتبة الخامسة ومحدودة

* الباقلاء الخضراء / البزاليا الخضراء / اللوبياء الخضراء: بالمرتبة السادسة ومحدودة

ارقى الخضار الخضرية غذاء ودواء وعلاج عام:

* البصل : المرتبة الاولى وشامل

* الثوم : المرتبة الثانية ومحدود

* الفلفل الاخضر / المرتبة الثالثة ومحدود

 ارقى الحبوب غذاء ودواء وعلاج عام :

* الرز : بالمرتبة الاولى وشامل

* القمح / العدس / الماش : بالمرتبة الثانية ومحدودة

* الفاصولياء الجافة / الهرطمان: بالمرتبة الثالثة ومحدودة

* الباقلاء الجافة /البزاليا الجافة/ اللوبياء الجافة / الشوفان / الحمص : بالمرتبة الرابعة ومحدود

*البرغل / الذرة : بالمرتبة الخامسة ومحدود

ارقى الفواكه الخضرية غذاء ودواء وعلاج عام :

* الطماطم : بالمرتبة الاولى وشاملة

 ارقى الفواكه غذاء ودواء وعلاج عام :

* الليمون الحامض / التمر : بالمرتبة الاولى وشامل

* البرتقال / التفاح / اللالنكي : بالمرتبة الثانية ومحدود

* النومي الحلو / العرموط / البطيخ / التين : بالمرتبة الثالثة ومحدود *الرمان / النارنج / السفرجل / الكَوجة / العنجاص / الخوخ : بالمرتبة الرابعة ومحدود

* لنكي الدنيا / السندي / المشمش / الجوافة / المنكة / الزعرور : بالمرتبة الخامسة ومحدودة

* الرقي / الخيار / الخس : بالمرتبة السادسة ومحدودة

* الموز / جوز الهند / الانناس / الكرز / الفراولة / النبق / التكي : بالمرتبة السابعة ومحدودة

*الكيوي / البمبة / الشفلح / الصبير : بالمرتبة الثامنة ومحدودة

الخاتمة والتذكير من حقيبة البحوث الاستشارية لعلم التكوين في التفكير

عزيزي الانسان:

انك اكرم المخلوقات وانك واحد في الخلق ( التكويني ) مهما تغيرت الوانك وتعددت لغتك وتكيف دينك خلقت من العبادة (الارض) لاجل العبادة (فروض الصلاة) وبهذا صار لك عمر ولك في ذلك أجلين اجل  معلوم لديك وهو (تاريخ ولادتك) واجل مؤجل مجهول لديك ( تاريخ وفاتك) وانت مابين الاجلين عامل فأنظر في نفسك واتبع سبيل وصايا الخالق سبحانه وتعالى في حياتك وقد اخرجنا لك بعض منها في هذا القاموس والقسم الاكبر تجده بين يديك في الرسالات السماوية ونرجو لك حياة طيبة اولها مسك واخرها حسن العاقبة

 Dear physician

 Presents its compliments to you, please unsuccessful in their humanity toward activating the patient. Aziz, a doctor, this dictionary provides you with accurate diagnosis of any case of illness affecting humans, calculated according to measurements accurate scientific knowledge of the composition (the universe), starting from the first creatures (Adam, peace be upon him) Based on the study of origin of each Chi until the end of the world. The status of each standard weights to human health through the ages and at all times and keep up with all of what he calls the evolution of rights and innovation and conformity with divine resolution, which we treasure the Holy Koran and sovereignty over all the messages and creatures and the limits of the Almighty God and saying (and the creation of emergency) and concise Dear doctor informed him of the summary of a summary of the pathologist The science of diagnosis and treatment and knowledge of this is the most important and the basis for therapeutic tools they need in the march of humanity toward the sick and accompanied morality manifested by the Angels and here you can use the alphabet integrated systems and cross under the name of (a bag of life) or use as it sees fit in chemical treatments disproportionate appreciated academic studies and guide the patient As for this or for those having completed this dictionary prepared for the programming of human health presence alive minimum .. The first section was treated in the alphabet systems and Part Two is the chemical and pharmaceutical treatment which can only be a passport from the doctor and for this purpose therapeutic Lyndon you a summary table As we previously pathology and science of diagnosis and treatment informed and provide convenience and accuracy to perform humanitarian work towards the rights and treatment of pathological condition.

Scheduling diagnostic and therapeutic:

 Treatment systems: Further note that the treatment systems is a set remedial works and defense construction and immunological and food and calendar programming under a minute with the nature and composition of the encroachment on par performance-based therapeutic destruction and previous jobs are secure safety and security in employment and sparing the body from the negative effects of chemical products and supports the immune system against it. Has been bringing the alphabet systems research and consultancy studies in the origin, composition and development in accordance with the rules and laws in the heavenly creatures, which included the flag of the composition and the doctor treating him adopt the system simply through the information gained in the science of diagnosis to determine the morbidity and guide patients about the system that lead him Full therapeutic purposes, and I know that the treatment system materials and foodstuffs and amino march remedial and do not use chemistry, are not being bad herbal not suitable for human use ... Verified chemical treatment: This treatment is only in this area, which Inmkn offer in this area is concise identify trends that serve the sick physician and provide him the subject of accuracy in diagnosis can be described him as appropriate treatment for him in the real estate industry in his country or host country.

Sick trends: Refer to diagnose patients with premises which are rights to his life in cases of familiar and exotic. The identification of these trends according to the principles of science composition can be treated according to his information briefing and study and summed up thus: 1 - If the patient complained of the reactions, anesthesia and Altnml in the body and the emergence of the hills under the skin patches (manual hemorrhaging under the skin) It is according to him, and the possible weight and could not lift the hand or the effects of weight or blood coagulation and indicators of psychological and sour and all medical terminology drawn to the so-called mental illness The mother and mother Akhawasr backbone and sweat of all humans and hypertension diseases and the emergence of Black Halos under the eyes and weak infrastructure resulting from the interruption of the body metabolism and not appetite for food in the mother Surra and the phenomenon of the increase in blood and remove excess thereof as is the case today and Gary projection or death among women in embryos Mother's womb and the state of the hemorrhage density and the status of women complain of back pain Cape skull (Cerebellum) and the status of the so-called emergence of gratitude and emotion and Alinverzh

The case of the so-called emergence of gratitude and Alinverzh and emotion and reason other than boredom and neurology rights and the situation will slide and paragraphs and Tartar all this diagnostic indicator of a single blood imbalance in the balance between acidity and viscosity and character of these balances and moderation in the body disappear every symptom of a patient's rights and what These balances are very complex and not easily control of pharmaceutical chemicals could adopt the following guidelines by which to control these conditions, namely:

1 - is made of chemical formulas to alleviate the viscous blood, which enter through the mouth.

2 - the adoption of chemical pharmaceutical vehicles to secure a sense of interaction with all the digestive enzymes. To activate the body needed food through such vehicles.

 3 - not to adopt vehicles revitalize and strengthen the bloodiest blood directly through the blood that has not been a need may lead to a reaction against or abused, an opposite post 2 for the public health only if that knowledge minutes before the doctor of tissue needed blood to those vehicles, believes the real need filling Since the ability of the doctor himself.

4 - can be made chemical compounds to control this case the way the digestive and skin safer and healthier than the direct treatment of blood.

2 - If the patient complained of pain or accompanied by the general prognosis show and disappear in the joints generally small and large, the case of the so-called Jags Britain and the parent bone and thorax mother and mother skin diseases known Browning wolf syndrome, tetanus, arthritis and rheumatism in all its forms and neck disease and hardening of the arteries and bone necrosis and itching skin The crust and all skin diseases and other shows from itching and apartments, mushrooms, and these cases all night imbalance in the balance of salts and minerals in the blood gives the system its presence and functions of the existing members, in order to address these pathological cases of actual chemical vehicles follow the instructions following: First: the use of chemical vehicles that help to pay the excess salt from the blood, through the use of the factors helping to Altdrr systematic and sweating and also to use those refreshments through the digestive system or skin. Second: the use of chemical compounds with the use of food-sensitive manner to minimize the impact of deposition of these salts in some parts of the body different.

Third: In the case of patient complaints and other illnesses at different terminology issued in connection therewith is not beyond the limits of blood and scales to meet the clear and other diseases that have a large and complex measures, including diseases caused by Legionella bacteria and germs, viruses and other diseases, all of those have dealt with before Physician therapeutic standards and quality, which works out according to the rules and principles about which the treatment on his only field study and keep a reference here is to adopt always count of vehicles entering the first of those cases through the digestive system but not useless as possible so that the latter option, whether through skin Blue liquids or adoption or adoption of radiation, according to seek a doctor's appreciation for the use and safety .

العودة للصفحة الرئيسية

 جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة التكوين الطبية  / 2010                                        إعداد و تصميم  : كاظم مدلول الرومي